شركة تكريب النخيل بجدة 0563053842 تلقيح وتنظيف النخيل

شركة تكريب النخيل بجدة

شركة النسيم شركة متخصصة فى تكريب وتلقيح النخيل ومعالجة النخيل من السوسة الحمراء ولكن في البداية دعونا نتعرف على التكريب يقصد بها إزالة قواعد السعف المقطوع الكرب، تجرى عملية التكريب شتاءا عادة وتستعمل السكين التي تستعمل في تقليم السعف وازالة الاشواك، ففي منطقة شط العرب ووسط العراق يجرى تكريب أشجار النخلالفتية لاول مرة في فصل الربيع بعد انتهاء البرد والمطر منعا لحدوث التشقق في أعقاب الكربوتعرضها للتعفن، وعندما يبلغ عمر النخلة حوالي الخمس عشرة سنة تقريبا يجرى التكريب بفترات تتراوح بين السنتين والاربعة تبعا لنشاط النخلة وسرعة نموها.

شركة تكريب النخيل بجدة
شركة تكريب النخيل بجدة

إن الغرض من إجراء التكريب هو جعل جذع النخلة بشكل متدرج تسهيلا لارتقاء العامل كما ان الكرب الناتج يستفاد منه في بعض الصناعات، وكذا الليف وان بقاء الكرب والليف على جذع النخلة يساعد على ان يكون مأوى للحشرات الثاقبة للجذع.

شركة تلقيح نخيل بجدة

ويجب عند اجراء عملية التكريب مراعاة أن يتم قطع الكرب افقيا مع سطح الارض والاحتراس من جرح الجذع عند قطع الكربة لان ذلك قد يعرض الجرح للتعفن وحصر التكريب في الكرب الجاف فقط.      

تعد الشركة انجازا كبيرا في مجال زراعة النخيل كونة يعطي وفرة وجودة للمزارع بما يتعلق بتلقيح وتنظيف مزارع النخيل والذي يشكل معاناة كبيرة للمزارعيين في الفترة الماضية بالاضافة الي ان عمليات التلقيح بدقة في نوعيات اللقاح ويجب ان تكون بالمستوي المطلوب مما يوثر علي انتاجية النخلة  وافاد بانة يتم تلقيح النخلة عن طريق اكياس تحتوي علي نوعية ممتازة من لقاحات النخيل واثبتت كفاءتها من خلال التجارب التي اجرتها الشركة قبل اطلاق المنتج في الاسواق وتعطي ثقة للمزارع ودقة في عملية الانتاج حيث اجرت الشركة خلال العام الماضي تجارب اكثر من مليون نخلة وقد اثبتت كفاءتها.

تقليم نخيل بجدة      

التقليم من عمليات الخدمة الهامة في زراعات النخيل لإزالة السعف القديم الذى توقف عن القيام بوظيفته لتقدمه في العمر. وتشمل عملية التقليم أيضًا إزالة الأشواك وقطع الكرب ( التكريب ) وإزالة الرواكب والليف وتسمي عملية إزالة السعف بالتكريب.

تكريب النخيل
تكريب النخيل

أما عملية نزع الليف من بين الكرب فكانت تسمي قديمًا التنقيح أو التشريب.

ويجب أن يقتصر التقليم في السنوات الأولى من عمر النخلة على إزالة السعف الجاف فقط مع الاحتفاظ بالكرناف القريب من القمة والليف لحماية رأس النخلة، فإذا بدأت النخلة في الإثمار أتبع بعد ذلك نظام معين في التقليم لكل نخلة، وقد يجرى التقليم مرة واحدة في العام في ميعاد يختلف من منطقة لأخرى إلا أن ذلك لا يتعدى ثلاثة مواعيد هي الخريف بعد جمع الثمار وأوائل الربيع قبل التلقيح أو أوائل الصيف عند إجراء عملية التقويس (تذليل العراجين) وهو المفضل في بعض المناطق.

ويزال ليف الأوراق التي تم تقليمها في العام السابق وذلك أثناء تقليم العام الحالي وكقاعدة عامة يزال كل عام عدد من السعف يعادل ما أنتجته النخلة من أوراق في العام السابق. ويقتصر التقليم عادة على إزالة السعف الذي يبلغ عمره ثلاث سنوات فأكثر على أن يبقى على النخلة حلقتين من السعف على الأقل أسفل الحلقة التي تخرج بآباط أوراقها نورات الموسم التالي. ويجب الحذر من التقليم الجائر الذي يجري من أجل القيمة الاقتصادية للخوص وجريد النخل في بعض المناطق حتى لا يضعف النمو والإزهار والإثمار. ويتم قطع السعف المراد إزالته بواسطة عمال مدربين باستخدام آلة حادة (بلطة أو سيف)، على أن يكون القطع على ارتفاع حوالي ١٠-١٥سم من قاعدة الكرنافة وأن يكون القطع من أسفل إلى أعلى بحيث يكون سطح القطع منحدرًا إلى الخارج حتى الكرنافة وساق النخلة.

خدمات تكريب النخيل وتلقيحه ورش من السوسه الحمراء وتسميده بجميع انواع الاسمدة

ويحقق التقليم فوائد تشمل:

١. التخلص من السعف الجاف الذي لا جدوى بقائه على النخلة وخاصة عند الإصابة.

٢. عملية التكريب وانتزاع الأشواك من السعف تسهل للعامل ارتقاء النخلة وإجراء عمليات خدمة رأس النخلة.

٣. الاستفادة من مخلفات التقليم من سعف وليف في بعض الصناعات الريفية العديدة.

٤. السماح لأشعة الشمس أن تصل للسباطات مما يساعد في تقليل الإصابة بالأمراض الفطرية وتحسين نوعية الثمار وتلوينها.

تلقيح نخيل بجدة

لا شك أن عملية تلقيح نخيل بجدة تتطلب بعض الجهود البشرية التي يجب القيام بها حتى تتم عملية التلقيح بشكل ممتاز، وتعطينا أفضل الثمار وبأعداد متزايدة، ولكن للأسف فإن عملية تلقيح النخيل إذا تم الاعتماد على حدوثها بالشكل الطبيعي فإنها لن تنتج الثمار المطلوبة أو المحاصيل اللازمة، لذلك كان لابد من تدخل المتخصصين لدى شركتنا في عمليات تلقيح النخيل بشكل صناعي، حيث أن حبوب اللقاح المؤنثة لا تتواجد مع حبوب اللقاح المذكرة في شجرة نخيل واحدة، ولذلك كان لابد من التدخل عن طريق عمال شركة تلقيح نخيل بجدة، المتخصصين في نقل حبوب اللقاح والقيام بعمليات التلقيح الصناعي حتى يتم زيادة إنتاج محاصيل أشجار النخيل مع طاقم شركة تلقيح النخيل بجدة.

اخر تصريحات وزير البيئة والمياه المهندس عبدالرحمن الفضلي

أصدر وزير البيئة والمياه والزراعة، المهندس عبدالرحمن الفضلي، قراراً يقضي بتحمل الوزارة ‏التكاليف ‏اللازمة لمكافحة سوسة النخيل الحمراء بالمشاركة مع ‏أصحاب ‏مزارع النخيل، حيث حدد القرار نسب المشاركة على أساس عدد النخيل في كل ‏مزرعة، فأقل من ‏‏(500) نخلة، يتحمل أصحابها تكاليف تكريب ‏النخيل ‏المصاب وتجهيزه للعلاج الكيميائي، وتتحمل ‏الوزارة ‏تكاليف الكشف الدوري الشامل، وتطبيق المكافحة ‏الكيميائية ‏بالرش والحقن، والمبيدات الكيميائية المقيدة‎.‎

واشتمل القرار على أن المزارع التي تحتوي على ما بين ‏‏(501 ‏إلى 1000) نخلة، يتحمل أصحابها تكاليف تكريب ‏النخيل ‏المصاب وتجهيزه للعلاج الكيميائي والكشف الدوري ‏الشامل ‏كل (45) يوما، وتتحمل الوزارة تكاليف تطبيق ‏المكافحة ‏الكيميائية بالرش والحقن، والمبيدات الكيميائية المقيدة‎.‎

أما ‎مزارع النخيل التي عدد أشجار النخيل فيها ما بين ‏‏(1001 ‏إلى 2000) نخلة، يتحمل أصحابها تكاليف تكريب ‏النخيل ‏المصاب وتجهيزه للعلاج الكيميائي، والكشف ‏الدوري ‏الشامل كل (45) يوما، وتطبيق المكافحة الكيميائية ‏بالرش ‏والحقن، وتتحمل الوزارة تكاليف المبيدات ‏الكيميائية ‏المقيدة‎.‎

وتابع القرار أن مزارع النخيل التي يتجاوز عدد ‏أشجارها ‏‏(2000) نخلة، يتحمل أصحابها كامل التكاليف ‏اللازمة ‏لمكافحة سوسة النخيل الحمراء، وتتولى الوزارة ‏الإشراف ‏على أعمال المكافحة الكيميائية المقيدة وتدريب ‏المزارعين ‏وعمالهم عليها، وتقديم التوعية والإرشاد في هذا ‏الشأن‎، على أن تتولى وكالة الوزارة للزراعة تأهيل ‏الشركات ‏والمؤسسات وكبار المزارعين لتنفيذ برنامج الإدارة ‏المتكاملة ‏للسيطرة على حشرة سوسة النخيل الحمراء، ويُجرى ‏التأهيل وفق ‏الآلية التي يعتمدها وكيل الوزارة للزراعة‎

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق